لو منحت 60 دقيقة لتعود بها للماضي , أين ستذهب بها


هذا سؤال طالما تهربنا من اجابته , ونكون احيانا مجبرين على استعادة
الماضي لحظةً بلحظة , نقلب أوراقه بتمعن مميت , و نعيد رسم الوجوه القديمة
وجوه ملت الحياة برونق الإحساس


لكن الحيرة تسيطر علينا حينها , فلا نستطيع التفكير , ونبدأ بالانسحاب بهدوء
لنكون ضعفاء أمام الذكريات

السؤال

لو منحت 60 دقيقة لتعود بها للماضي , أين ستذهب بها ؟


من تختار من الناس كي تقضيها معه؟


وماذا ستقول له؟


وماذا تختار له من أرق العبارات وأبسطها؟




بانتظار ردودكم وتفاعلكم






تحياتي لكم